منتديات الشيعة الامامية

ان الكتابات تعبر عن راي كاتبها
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هاهم اقوال العلماء من هم آل البيت يا شيعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عوض الشناوي



عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 24/02/2012

مُساهمةموضوع: هاهم اقوال العلماء من هم آل البيت يا شيعي   الخميس مارس 15, 2012 6:50 am


هناك أربعةُ أقوالٍ في آلِ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم :
*القول الأول :
أنَّ آلَ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم أزواجُه وذريَّته ، هؤلاء هم آلُ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ، وأخذوا ذلك منَ اللُّغةِ ،
قالوا : آلُ الرَّجُلِ أهلُه ، وأصلُ آل أهل ، ولذلك نحن نقولُ فلان تأهَّل يعني تزوَّج .
و قالَ الله عن موسى : " وَسَارَ بِأَهْلِهِ (29) " سورة القصص ، أي بزوجتهِ
وقالَ : " .... رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ...(73) " سورة هود ، إبراهيم وزوجته ،
فأهلُ الرَّجُلِ زوجتُه وذريَّته ، وأخذوا ذلك منْ قولِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في التَّشَهُّد ، نحن الآن في تشهُّدنا ماذا نقولُ ؟
" اللهمَّ صَلِّ على محمَّد وعلى آلِ محمَّد كما صلَّيتَ على آلِ إبراهيم " هناك بعض ألفاظ التَّشَهُّد في البخاري بدلَ اللهمَّ صَلِّ على محمَّد تقول : " اللهمَّ صَلِّ على محمَّد وعلى أزواجه وذريته كما صلَّيتَ على آلِ إبراهيم "فقالوا : قوله : " اللهمَّ صَلِّ على محمَّد وعلى أزواجهِ وذريته " هي تفسير لقولهِ : " اللهمَّ صَلِّ على محمَّد وعلى آل محمَّد "
فقالوا : إذًا آلُ الرَّجُلِ هم زوجتُه وذريته ، هؤلاء هم آلُ الرَّجل ، إذاً هؤلاء هم آل بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم .
ولذلك عائشة رضيَ الله عنها لما سُئِلَتْ عن طعام النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم في البيت
فقالتْ : " كانَ طعامُ آلِ محمَّد قوتاً " .
( يعني الشيء اليسير ، وسمَّت بيتَها بيتَ آلِ محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم ) .
وكانَ النبيُّ إذا دخلَ بيتَه أحياناً يقولُ :
السَّلام عليكم أهلَ البيتِ ، لزوجتهِ عائشة أو حفصة أو... يسلِّم عليهنَّ بلفظِ أهلِ البيتِ .
فهذا إذًا القول الأول أنَّ الأهلَ هم الزَّوجة والذُّرية
، وكلُّنا يعلمُ قولَ الله تبارك وتعالى عن امرأةِ العزيز لما جاءَ زوجُها قالتْ : " .... مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءًا ....(25) " سورة يوسف ، تعني نفسَها أنها زوجة العزيز .
*القول الثاني :
أنَّ آلَ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم
بنو هاشم ، أقارب النبيِّ منْ هاشم ،
نحن نعرفُ الآنَ أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم محمَّد بنُ عبد الله بنِ عبد المطلب بنِ هاشم ،
فقالوا : كلّ مَنْ يرجعُ نسبُه إلى هاشم فهو منْ آلِ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
كلّ مَنْ يرجعُ نسبُه إلى هاشم فهو منْ آلِ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم .
ومنْ ذلك أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم جاءَه اثنان وهما الفضل ابن العباس بن عبد المطلب ، والمطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب ، إذاً الفضل بن العباس ،
العباس عمّ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم إذاً هذا ابن عمِّ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
والمطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب أيضاً أبوه الذي هو ربيعة ابن عمِّ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
فهذا ابنُ ابنِ عمِّ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ، إذاً كلاهما جدُّهما عبد المطلب ،
ومعروف أنَّ هاشماً ليس له منَ الأولاد إلا عبد المطلب وأسد ، هذان ابنا هاشم ، عبد المطلب وأسد ،
أما أسد فانقطعتْ ذُرِّيتُه ، عنده بنت التي هي فاطمة بنت أسد أمّ عليّ بن أبي طالب رضيَ الله عنه وعنها
لأنها أسلمتْ ولم تبقَ له ذرية ،
إذاً كلّ ذرية هاشم في عبد المطلب الآن ، ذرية هاشم هم ذرية عبد المطلب
، إذاً نستطيعُ أنْ نقولَ : آلُ بيتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم ذرية عبد المطلب ، هم ذرية عبد المطلب ،
لكن الصحيح ذرية هاشم حتى تدخل فاطمة بنت أسد لأنها منْ بني هاشم ،
فالشَّاهدُ منْ هذا أنه لما جاءَ الفضلُ بن العباس بن عبد المطلب والمطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب
، لما أتيا النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم وطلبا منه أنْ يجعلَهما على الصَّدقةِ ، الله تبارك وتعالى يقولُ ماذا ؟ يقول : " إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ ... "أي الزكاة
" إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عليها ..... (60) "سورة التوبة.
إذًا العاملون على الزكاة و هم الذين يجبون الزكاةَ ويقسِّمونها ويُوصلونها إلى مَنْ يستحقُّها يجوزُ أنْ يُعْطَوا منَ الزَّكاةِ ،
فجاءَ الفضلُ بنُ العباس والمطلب بنُ ربيعة بنِ الحارث أتيا النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم
فقالا : يا رسولَ الله اجعلْنا على الصَّدقةِ ، منَ العاملين عليها حتى يأخذا منَ الزَّكاةِ .
فماذا قالَ لهما النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ؟
قالَ : " إنها لا تحلُّ لمحمَّد ولا لآلِ محمَّد " فدلَّ هذا على أنهما منْ آل محمَّد .
فحرَّم عليهما الزَّكاةَ ، لأنَّ الزَّكاةَ لا تحلُّ لمحمَّد ولا لآلِ محمَّد ،
فلما حرَّم عليهما الزَّكاةَ واستدلَّ بقولهِ : " لا تحلُّ لمحمَّد ولا لآلِ محمَّد "
دلَّ على أنَّ هذين منْ آلِ محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم .
وكذلك لما قالَ النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم في حديثِ زيدِ بنِ أرقم المشهور
قالَ : " أذكِّرُكم الله أهلَ بيتي ، أذكِّرُكم الله أهل بيتي ، أذكِّرُكم الله أهل بيتي
" فَسُئِلَ زيدُ بنُ أرقم مَنْ أهلُ بيتهِ ؟
طيب هو يذكِّرنا أهلَ بيتهِ ، مَنْ هؤلاء ؟
قالَ : مَنْ أهلُ بيتهِ ؟
قالَ : مَنْ حُرِمَ الصَّدقةَ .
أي كلّ مَنْ تحرمُ عليه الصَّدقةُ فهو منْ أهلِ بيتهِ
ثم قالَ زيدٌ وهم : آلُ عليّ وآلُ عباس وآلُ عقيل وآلُ جعفر .
آل عليّ ، آل العباس ، آل عقيل وآل جعفر .
طيب ما الذي يجمعُ هؤلاء الأربعة عليّ وعقيل وجعفر ؟
أبناء أبي طالب ، والعباس أخو أبي طالب .
طيب والمطلب بن الربيعة بن الحارث ، الحارث أخو أبي طالب وأخو العباس ، والفضل بن العباس ، ما الذي يجمعُ هؤلاء كلّهم ؟
كلّهم هؤلاء أبناء عبد المطلب ،كلّ هؤلاء أبناء عبد المطلب .
*- وكذا الحسن بن عليّ لما أرادَ أنْ يأكلَ منَ الصَّدقةِ
قالَ له النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم : " إنها لا تحلُّ لمحمَّد ولا آل محمَّد " فمنعَه منها .
فما الذي يجمعُ هؤلاء كلّهم ؟
قالوا : الذي يجمعُ هؤلاء كلّهم هو أنهم أبناءُ عبد المطلب وبالتالي أبناء هاشم .
فقالوا : كلّ هؤلاء حُرِّمَتْ عليهمُ الزَّكاةُ وأدخلَهم النبيُّ بلفظِ آلِ محمَّد .
فقالوا : إذاً آلُ النبيُّ هم أولادُ هاشم ، أقارب النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم منْ هاشم ، هذا القولُ الثاني .
إذاً
*- القول الأول أنَّ آلَ النبي هم أزواجُه وذريته
*- القول الثاني آل النبيّ هم أقاربُه فقط منْ بني هاشم .
*- القول الثالث : أنَّ آلَ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم جميعُ المؤمنين .جميعُ المؤمنين آلُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ، لأنهم تابعوه وناصروه ووقفوا معه ، فهؤلاء هم آلُه
، كما قالَ الله تبارك وتعالى :
{ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ(46) } سورة غافر
، و ليس المقصود بآلِ فرعون أقارب فرعون وإنما المقصود أتباع فرعون على دينه .
فقالوا : إذا سمَّى أتباعه آلاً ، سمَّى أتباعه آلاً له
إذاً آلُ الرَّجُلِ هم مَنْ يتبعُه على دينهِ .
ولذلك قالَ عبد المطلب الذي هو جدُّ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم لما جاءَ أبرهةُ ليهدمَ الكعبةَ ،
عندما قصدَ أبرهةُ لهدمِ الكعبةِ
قامَ عبد المطلب وقالَ أبياتاً منَ الشِّعر ، قالَ في هذه الأبياتِ :
لاهم.. لاهم يعني اللهمَّ
قال :
لاهمَّ إنَّ العبد يمنعُ رحلَه فامنعْ رِحَالَكْ
لا يغلبنَّ صليبُهم ومِحَالُهم غِدْواً مِحَالَكْ
يعني يقولُ اهزمْ هؤلاء الذين أرادوا هَدْمَ الكعبةِ .
لاهم إنَّ العبدَ يمنعُ رحلَه فامنعْ رحالَكْ .
عبد المطلب لما دخلَ على أبرهة قالَ :
أنا ربُّ الإبلِ وللبيتِ ربٌّ يحميهِ فالآن يسأل الله أنْ يحميَ هذا البيت .
يقول :
لاهم إنَّ العبدَ - يعني نفسَه - يمنعُ رحلَه فامنعْ رحالَكْ
هذا بيتُك يا ربّ ، هذا بيتك
لاهمَّ إنَّ العبدَ يمنعُ رحلَه فامنعْ رِحَالَكْ
لا يغلبنَّ صليبُهم ومِحَالُهم غِدْواً مِحَالَكْ
وانصرْ على آلِ الصَّليبِ .. على آل الصليب
وانصرْ على آل الصَّليبِ وعابديهِ اليومَ آلَكْ
وانصرْ على آل الصَّليبِ وعابديهِ اليومَ آلَكْ
فسمَّاهم آل الله
وقالَ عن أتباع الصَّليب آل الصَّليب
فقالوا : كلّ مَنْ تبعَ شيئاً صارَ منْ آلهِ
إذاً هذه ثلاثةُ أقوالٍ .
كما ترون أنَّ جميعَ الأقوالِ هذه لها وجهٌ منْ حيثُ اللُّغةِ ولها وجهٌ منْ حيثُ النُّصوص ، والأقربُ - والعلمُ عند الله تبارك وتعالى –
أنَّ آلَ الرَّجُلِ زوجتُه وذُرَّيته لا شكَّ في هذا ، لكنْ آل الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم بذاتهِ هم بنو هاشم بالأصالة لأنهم أقاربُه الأقربون صلَّى الله عليه وسلَّم ،
ويدخلُ أزواجُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم بالتبعيَّة لما تزوجهنَّ النبيُّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم .
هناك قولٌ رابعٌ ضعيفٌ جِدّاً وهو ما يتبنَّاه الشيعةُ في هذا الأمر ،
وهو أنهم قالوا :
إنَّ آلَ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم أصحابُ الكساءِ ،
يعنون عليّاً وفاطمةَ والحسنَ والحسين فقط ، يقولون إنَّ هؤلاء آلُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم .
قالوا : لأنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم جلَّلهم بالكساءِ ،
وذلك أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم دعى عليّاً وفاطمة والحسن والحسين وغطَّاهم بالكساء - اللي هو البشت ، العباءة –
غطَّاهم ثم قالَ : " اللهمَّ هؤلاءِ أهلُ بيتي ، اللهمَّ أذهب عنهم الرِّجسَ وطهِّرهم تطهيراً " .
نقولُ : نعم هذا دليلٌ على أنَّ هؤلاء منْ آلهِ
لأنَّ فاطمةَ ابنتُه وعلي منْ أولاد عبد المطلب والحسن والحسين أبناء عليّ وأبناء فاطمة ، فطبيعي جِدّاً أنهم منْ آلِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
لكنْ ليس في الحديثِ أنَّ هؤلاء فقط هم آلُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم .فالحديثُ يدلُّ على أنَّ هؤلاء منْ آلِ النبيِّ ، ولا يعني أبداً أنَّ هؤلاء فقط هم آلُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
فالرَّاجحُ - والعلمُ عند الله تبارك وتعالى –
أنَّ آلَ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم هم أبناءُ هاشم وأزواجُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
أمَّا أبناءُ هاشم فهم الذين حُرِّمَتْ عليهمُ الزَّكاةُ ، و أمَّا أزواجُه فباقترانهِ بهنَّ ، وإلا قبلَ زواجهِ بهنَّ لم يكنَّ منْ آلِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم .
يعني منْ آخر مَنْ تزوَّج النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ميمونة
قبل أنْ يتزوَّجها النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ما كانتْ منْ آلِ البيتِ ،
وعائشة قبل أنْ يتزوَّجها النبيُّ ما كانتْ منْ آلِ البيتِ ، كانتْ منْ آلِ أبي بكر ، وكذا حفصة ، وكذلك أم حبيبة ،
وكذلك جويرية ، وصفية ، لم يكنَّ أبداً في يومٍ منَ الأيام منْ آلِ البيتِ قبلَ زواجِ النبيِّ بهنَّ صلَّى الله عليه وسلَّم ،
فلمَّا تزوَّجهنَّ صِرْنَ أهلَه وصِرْنَ بعد ذلك منْ آلِ بيتِ النبيِّ صلواتُ ربي وسلامُه عليه .
بعد هذه المقدِّمة .
نحن الآن في المقدِّمة ..طيب..
بعد هذه هذه المقدمة ندخلُ في بيانِ فضلِ ومكانةِ أصحابِ النبيِّ وآلِ بيتهِ .
أما أصحابُ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم فوردتْ فيهم نصوصٌ ،
ويدخلُ في أصحاب النبيِّ آل البيت الذين صحبوه كعليّ وفاطمة وعائشة وأمّ حبيبة والعباس وعبد الله بن العباس وعبد الله بن جعفر وجعفر .. لأنَّ هؤلاء جمعوا الحسنين .

جمعوا القرابةَ وجمعوا الصُّحبةَ ، يعني عليّ بن أبي طالب كمثال صحابيّ ومنْ آلِ البيت ،
عائشة صحابيَّة ومنْ آلِ البيت ،
فاطمة صحابيَّة ومنْ آل البيت ،
عبد الله بن عباس صحابيّ ومنْ آلِ البيت ،
حمزة صحابيّ ومنْ آل البيت ، العباس صحابيّ ومنْ آلِ البيت ،
عبد الله بن جعفر صحابيّ ومنْ آلِ البيت ، جعفر بن أبي طالب صحابيّ ومنْ آلِ البيت وهكذا
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هاهم اقوال العلماء من هم آل البيت يا شيعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة الامامية  :: قسم اهل البيت :: منتدى اهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: