منتديات الشيعة الامامية

ان الكتابات تعبر عن راي كاتبها
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هل ظنتم بأمكم خيراً ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ورده السنه



عدد المساهمات : 623
تاريخ التسجيل : 10/10/2011

مُساهمةموضوع: هل ظنتم بأمكم خيراً ؟؟؟    الإثنين فبراير 06, 2012 3:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين حمداً طيباً مباركاً فيه وصلى الله وسلم على نبيه وصفيه من خلقه محمدعليه وعلى أله بيته الطيبين الطاهرين وصحبه اجمعين اما بعد

يسرني ان اكتب هذا الموضوع للذود عن عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقد كتبت هذا الموضوع مجتهداً ومتواضعاً على قدر علمي المتواضع البسيط واسئل الله ان لايحرمني واياكم الاجر

(( هل ظنتم بأمكم خيراً ))

. ﴿لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ (12)﴾ (النور)،
يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين } فهل انتم منتهون ؟؟؟

هذا السؤال ينتظر كل شيعي رافضي وكل شيعيه رافضيه يوم القيامه لن يسئلكم الله عن من علمكم الطعن بشرف ام المومنين عائشه رضي الله عنها بل سيسئلكم عن حصائد السنتكم ماذا قلتم بأمكم ان كنتم مؤمنين

اذا قلتم سمعنا هذا من ساداتنا وكبرائنا وعلمائنا وقلنا مثل قولهم وكنا منهم نقول مايقولون ونطعن بمايطعنون ونلعن مايلعنون ونكذب بما يكذبون

فيقال لكم النار اصلوها انتم وهم فلا تنتصرون لانفسكم ولا هم ينصرون

اتحسبونه هيناً عند الله ان تطعنون بشرف سيد الخلق اجمعين محمد عليه الصلاة والسلام

فويلاً لكم مما تصفه اسلنتكم كذباً وبهتاناً وزورا

اتعتقدون ان لو كانت زوجت نبيكم وامكم ان كنتم مؤمنين كما تعتقدون فيها كذباً وظلما

ان الله لايعلم ماتخفيه من نفاق او ارتداد عن الحق وكره وبغض لبيت نبيه

هل الله يترك نبيه مع هذه الزوجه الخائنه سواءً كانت بحياته او بعد وفاته !!!!

اما انتم تعتقدون ان الله لايعلم ماتخفيه الانفس وتكنه الصدور فقد كذبتم الله

(( ظَنَنتُمْ أَنّ اللّهَ لاَ يَعْلَمُ كَثِيراً مّمّا تَعْمَلُونَ * وَذَلِكُمْ ظَنّكُمُ الّذِي ظَنَنتُم بِرَبّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ مّنَ الُخَاسِرِينَ ...))



واذا قلتم الله يعلم عن عائشه ماذا ستفعل بعد وفاة نبيه فلماذا تركها الله في ذمه رسوله ويتوفى عنها ويموت بين سحرها ونحرها ويموت في حجرتها !!!!!!
الله الذي كان يعلم عن خيانة زوجه نبيه لوط وفضحها في القران اليس بقادر ان يعلم عن زوجة نبيه وخاتمه من انبيائه ورسله ؟؟؟

الله يطلع على قلوب العباد ويعلم ماكن منهم ومايكون فلماذا ترك نبيه مخدوعاً في زوجته حتى وفاته
1. لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا ( 18 ) ومغانم كثيرة يأخذونها وكان الله عزيزا حكيما ( 19 ) ) ...


يا أيها الرافضه والله لن يسئلكم الله عن ظنكم الخير بأمكم عائشه الطاهره ولكن سيئلكم عن ظنكم السوء بها
فأتقوا الله فلن ينفعكم علمائكم وساداتكم من الله شيئا فسيئلكم الله عن ماقلتم بحق نبيكم وزوجته وستقفون

امامه فرادى

لقد اختار الله ان يموت نبيه عند احب الزوجات اليه وهي امنا عائشه الصديقه الطاهره بنت الصديق صاحب رسول الله ثاني اثنين اذا هما في الغار

كحجه عليكم وعلى علمائكم وساداتكم

يا أيها الشيعه

اسئلكم بالله كيف تتهمون ام المؤمنين بالكذب وانتم تأخذون منها الاحاديث التي روتها في فضل فاطمه الزهراء رضي الله عنها وهي التي روت احاديث في فضل علي وفي فضل الحسن والحسين !!!!!!

الطاهره ام المؤمنين هي التي علمت المسلمين ان فاطمه الزهراء رضي الله عنها هي سيدة نساء اهل الجنه وهي التي علمتنا وعلمتكم ان الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنه
فاطمة الزهراء بنت النبي )

كانت حبيبة النبي ( وريحانته وحافظة أسراره ؛ فقد جلست بجواره ( يومًا فأسرَّ إليها بنبأ جعلها تبكى وتبتسم، فسألتها السيدة عائشة -
رضى اللَّه عنها- عن ذلك. فأجابتها: ما كان لى لأفشى سر رسول اللَّه (. فلما مات النبي ( سألتها فقالت: إن أبى قال لى في أول مرة:
"إن جبريل كان يعارضنى القرآن الكريم في كل سنة مرة واحدة، وإنه عارضنى إياه مرتين هذا العام، وما أراه إلا قد حضر أجلي".
فبكيت، ثم أردف بقوله: "وإنك أول أهلى لحوقًا بي، نعم السلف أنا
لك" فتبسمت. [متفق عليه].

إنها السيدة فاطمة الزهراء بنت النبي ( التي قالت فيها أم المؤمنين السيدة عائشة -رضى اللَّه عنها-: "ما رأيت أحدًا من خلق اللَّه أشبه حديثًا ومشيًا برسول اللَّه من فاطمة" [الترمذي].

يروي أعداء الإسلام أن أمالمؤمنين الطاهرة العفيفة عائشة بنت ابي بكر رضي الله عنهما كانت تكره و تبغض صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبن عمه علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، والسؤال إذاكان مايقولونه صحيح فكيف تروي فضائله :


1- روت حديث الكساء في فضل علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنم أجمعين .
انظر كتاب ( صحيح الإمام مسلم ) 4/ 1883 كتاب فضائل الصحابة ، باب فضائل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

2- أخبرت عن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للحسن بن علي رضيالله عنه .
انظر كتاب ( صحيح الإمام مسلم ) 4/ 1882 كتاب فضائل الصحابة .

3- كانت تحيل السائل على علي بن أبي طالب ليجيبه عندما سألت عن المسح على الخفين وعندما سألت في كم تصلي المرأة من الثياب .
انظر كتاب ( صحيح الإمام مسلم ) 1/ 232كتاب الطهارة باب التوقيت في المسح .
وانظر كتاب ( مصنف عبدالرزاق ) 2/ 128 لعبدالرزاق الصنعاني .


4- طلبت من الناس بعد استشهاد عثمان رضي الله عنه أن يلزموا علياًرضي الله عنه بالبيعة .
انظر كتاب ( فتح الباري شرح صحيح البخاري )لابن حجر العسقلاني 13/ 29 ، 48


يا أيها الشيعه لقد طعنتم بعرض رسولكم ان كنتم مؤمنين

يا ايها الشيعه ان احدكم لو علم ان حجراً لمسه النبي عليه الصلاة والسلام لتباركتم به او لسجد بعضكم له تقرباً به الى رسول الله

فكيف تحرم البركه من كانت زوجت نبيكم ان كنتم مؤمنين لقد اختلط ريق النبي الطاهر بريق زوجته ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها
اتحرم امنا عائشه البركه من زوجها ونبيها وحبيبها عليه الصلاة والسلام !!!!!!

ايفشل النبي في تعليم اهل بيته بينما هو يعلم البشريه عليه الصلاة والسلام !!!!

اما يقول الله (( ‏الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ))

وحاشى لنبينا الا ان تكون زوجته وزوجاته طاهرات رضي الله عنهن جميعاً وارضاهن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسيني فلسطيني



عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

مُساهمةموضوع: الحمد لله   الإثنين فبراير 06, 2012 4:11 pm

اللهم صلي على محمد وال محمد

اولا من الذي يطعن بشرف السيده عائشه وما دليلك على ان الشيعه يطعنون بالسيده عائشه
فانتم من طعتم بشرفعا في كتبكم البخاري ومسلم واولهم ابوها ابو بكر الذي شك بها في البخاري حيث قال للرسول عليه السلام (ماذا تقول بالتي خانتك وفضحتني)اي حادثة الافك
نحن نقول ان السيده عائشة شريفه ولم تخن الرسول ولم نشك بها اصلا في شرفها مثلكم انتم

ثانيا انت ذكرتي خيانه لوط عليه السلام انها زنت وفضحها القران
ونحن نقول لم تزني زوجه نبي قط فيخانتها كانت دينيه حيث اخبرت القوم عن ضيوف لوط عليه السلام فهذه هي خيانتها ولم تكن بالشرف

ثالثا ان تقولين الطيبين للطيبات والخبيثين للخبيثات
وقستي ذلك فقط غعلى سيدنا محمد لم تقيسي ذلك على لوط ونوحعليهم السلام اجمعين
معنى كلامك بما ان زوجاتهم خبيثات كما ذكر القران فهم خبيثون
والعياذ ببالله عما تقولون وتتطاولون على الانبياء عليهم السلام
ثالثا ذكرتي حديث الكساء ومن هم اصحاب الكساء في حديث مسلم ومن ثم تدعون ان ازواج النبي عليه واله السلام من ال البيت (الم اقل لكم انكم تقولون ما لا تعلمون)
هنا اذا نظرتم تعرفون ما اهمية ال البيت الذين خصصهم النبي بالكساء وقال الله تعال فيهم (ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا)
رابعا اعلمي ان احب نساء النبي له هي ام فاطمة الزهراء السيده خديجه وليست السيده عائشه اذا كانت عائشهتغار من خديجه عليها السلام

هنا نفهم مما سبق ان ليس من الضروري ان تكون زوجات الانبياء صالحات فقرئي القران ودققي لماذا ذكرت خيانه زوجات النبيين لوط ونوح عليهما لسلام ومن كان المقصود بتلك الامثله اقرئي القران ومن ثم الحديث
ووانا سابين لكم السبب بمحاضره من كتبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الراسي



عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 08/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: هل ظنتم بأمكم خيراً ؟؟؟    الأربعاء فبراير 08, 2012 9:11 am

لقد ذكرتم هذا في كتبكم







أحد علماء الرافضه يتهم عائشة رضي الله عنها بالزنا صراحةً




القول بإن ام المؤمنين عائشة بنت ابي بكر حب رسول الله كافرة مستحقة للنار



قال ابن رجب البرسي: (إن عائشة جمعت أربعين ديناراً من خيانة) مشارق أنوار اليقين ص 86

تفسير مولانا الإمام محمد بن علي الباقر (صلوات الله عليهما) للآية الكريمة: "ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبديْن من عبادنا صالحيْن فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين". (التحريم: 10) حيث فسّر الخيانة بالفاحشة بقوله صلوات الله عليه: "ما يعني بذلك إلا الفاحشة". (الكافي ج2 ص402).

اعجب لمن ينال من عرض الرسول صلى الله عليه وسلم ويتهم زوجاته بالزنا والكفر والله عز وجل يقول {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفاً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً }الأحزاب6
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خوخه



عدد المساهمات : 225
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: هل ظنتم بأمكم خيراً ؟؟؟    الأربعاء فبراير 08, 2012 7:07 pm

ولكن في أشرطتهم و دروسهم يصرحون بذلك، فالشيخ محسن الشيرازي يقول في تسجيل صوتي على الإنترنت:

((من جملة أفعال عائشة جريمة جنسية...ويقول: شِي آخر -هكذا- عائشة صحيح كافرة صحيح ناصبية صحيح مجرمة، ما تقول في حقها فهو صحيح)).

حتى إذا احتججت عليهم قالوا لك: هذا ليس من أئمتنا، و قوله غير معتبر، وهو لا يمثل إلا نفسه!

و إليك بعض ما وقفت عليه:

قولهم ( أما لو قام قائمنا ردت الحميراء [ أي أم المؤمنين عائشة الصديقة رضي الله عنها ] حتى يجلدها الحد ,وحتى ينتقم لابنة محمد صلى الله عليه وآله فاطمة عليها السلام منها ,قيل : ولم يجلدها ؟

قال : لفريتها على أمِّ إبراهيم ,قيل : فكيف أخره الله للقائم ؟

قال : إن الله بعث محمدا صلى الله عليه وآله رحمة ,وبعث القائم عليه السلام نقمة )).

و المقصود أنهم صنعوا حديثا باطلا مفاده أن عائشة رضي الله عنها اتهمت مارية القبطية ـ رضي الله عنها ـ بالزنا،و أن البراءة القرآنية التي ينسبها أهل السنة لعائشة نزلت في مارية، وهذا يستلزم أن القرآن لم يبرئ عائشة ـ رضي الله عنها ـ من حادثة الإفك، وهذا اتهام لها بالزنا.

قال القمي في تفسيره (2/99) :

(( وأما قوله : {إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ } فإنَّ العامة –[ يقصد بهم الصحابة وأهل السنة ]- رَوَوْا أنَّها نزلت في عائشة وما رُمِيَت به في غزوة بني المصطلق من خزاعة.

قال : وأما الخاصة –[يقصد بهم الشيعة ]- فإنَّهم رَوَوْا أنها نزلت في مارية القبطية وما رمتها به عائشة (والمنافقات).. ))

وساق قصة مكذوبة على عائشة -رضي الله عنها- مدارها على زرارة [الشيعي المتهم بالكذب] عن أبي جعفر يعني محمد بن علي بن الحسين

قال نجاح الطائي في كتابه ( بحوث في السيرة النبوية) { ص 79 - 103 }:

(( فقد كانت عائشة بنت أبي بكر سوداء، دميمة في وجهها أثر مرض الجدري، والحجاب هو الذي أنقدها، بقي رسول الله - صلى الله عليه وسلم يكابد ألم النظر إليها وتحمل أخلاقها لحكمة يريدها الله تعالى ….

عائشة بنت أبي بكر بن أبي قحافة ، تزوجها النبي وكانت ثيباً ودخل بها بالمدينة ، ثم طلقها وراجعها ، وكانت خديجة الباكر الوحيدة من نسائه))

على كل حال هذه المسألة نظرا لتلون الشيعة، و استعمالهم التقية يحملونها محامل، وقد تعرض الدكتور ناصر القفاري لها، وجاء فيها بكلام فاصل متين،قال:

(( فقد جاء في أصل أصول التفاسير عندهم (تفسير القمي) هذا القذف الشنيع [ونص ذلك: " قال علي بن إبراهيم في قوله: { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا} [التّحريم، آية:11] ثم ضرب الله فيهما (يعني عائشة وحفصة زوجتي رسول الله مثلاً فقال: { ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا} [التّحريم، آية10] قال: والله ما عنى بقوله { فَخَانَتَاهُمَا} إلا الفاحشة، وليقيمنّ الحدّ على فلانة فيما أتت في طريق البصرة، وكان فلان يحبّها، فلمّا أرادت أن تخرج إلى البصرة قال لها فلان: لا يحلّ لك أن تخرجين – كذا – من غير محرم فزوّجت نفسها من فلان..

هذا نصّ القمّي كما نقله عنه المجلسي في بحار الأنوار: 22/240، أمّا تفسير القمّي فقد جاء فيه النّصّ، إلا أنّ المصحّح حذف اسم البصرة الذي ورد مرّتين ووضع مكانه نقط (انظر: تفسير القمّي 2/377).

والنص فيه عدم التصريح بالأسماء، فقوله: "ليقيمن الحد" من الذي يقيم؟ وقوله: "فلان، وفلانة" من هما؟ لكن شيخ الشيعة المجلسي كشف هذه التّقية وحلّ رموزها وذلك لأنه يعيش في ظل الدولة الصفوية فقال: قوله: وليقيمنّ الحدّ أي القائم عليه السّلام في الرّجعة كما سيأتي (وقد نقلت ذلك عن المجلسي في فصل الغيبة، وصرّح بالاسم وأنّها عائشة أمّ المؤمنين، إلا أنه قال بأنه بسبب ما قالته في مارية، فلم يجرؤ أن يصرح مع ذكر الاسم بما صرح به هنا من القذف الصريح) والمراد بفلان طلحة (بحار الأنوار: 22/241).

هذا النص كما ترى قد جاء في تفسير القمي الذي يوثقه شيوخهم المعاصرون، ولم يتعقبه المصحح والمعلق على تفسير القمي بشيء، فهو عار يلف السابقين والمعاصرين من شيوخهم، إلا أن المعلق على البحار عقب على النص المذكور بالدفاع عن شيخهم القمي لا الدفاع عن عائشة أم المؤمنين، وأم المؤمنين لا تحتاج إلى شهادة أحد بعد شهادة الله لها.. ولكن نذكر ذلك لبيان عظيم جرمهم.] المتضمن تكذيب القرآن العظيم، قال ابن كثير في تفسير سورة النور: "أجمع أهل العلم – رحمهم الله – قاطبة على أن من سبها ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في الآية فإنه كافر، لأنه معاند للقرآن"

قلت: أكثر أهل السنة يكفرون من رماها بالزنا، قال القاضي أبو يعلي :

(( من قذف عائشة رضي الله عنها بما براها الله منه كفر بلا خلاف )) .

وقد حكي الإجماع على هذا غير واحد من الأئمة لهذا الحكم .

فروي عن مالك : (( من سب أبا بكر جلد ، ومن سب عائشة قتل . قيل له : لم ؟ قال : من رماها فقد خالف القرآن )) . ( الصارم المسلول ص 566 )

وقال ابن شعبان في روايته ، عن مالك : (( لأن الله تعالى يقول : { يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا إن كنتم مؤمنين } فمن عاد فقد كفر )) . ( الشفا 2 / 1109 ) .

والأدلة على كفر من رمى أم المؤمنين صريحة وظاهرة الدلالة ، منها :

أولا : ما استدل به الإمام مالك ، أن في هذا تكذيبا للقرآن الذي شهد ببراءتها ، وتكذيب ما جاء به القرآن كفر .

وقال ابن حزم - تعليقا على قول الإمام مالك السابق - : (( قول مالك هاهنا صحيح ، وهي ردة تامة ، وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها )) . ( المحلي 11 / 15 ) .

ثانيا : إن فيه إيذاء وتنقيصا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، من عدة وجوه ، دل عليها القرآن الكريم.

ولذا قال السبكي: (( وأما الوقيعة في عائشة رضي الله عنها والعياذ بالله فموجبة للقتل لأمرين:-

أحدهما: أن القرآن الكريم يشهد ببراءتها، فتكذيبه كفر، والوقيعة فيها تكذيب له.

الثاني: أنها فراش النبي صلى الله عليه وسلم، والوقيعة فيها تنقيص له، وتنقيصه كفر. ))..( فتاوى السبكي 2/592 ).

كذلك الشيعة يروون حديثا لفقوه بأسانيد مظلمة مفاده أن عائشة كانت في فراشها إلى جنب رسول الله صلى الله عليه و سلم ،فجاء علي فدخل بينهما(...) حتى قالت له عائشة: أما وجدت لك مكانا أوسع لك من هذا؟ ....

قال الذهبي ( إسناده مظلم وفيه عبد السلام بن صالح أبو الصلت وهو متهم)) (ميزان الاعتدال6/556).

وذكر الذهبي ما يليق بأبي الصلت من الذم (سير الأعلام 11/447).

وقال الهيثمي في (مجمع الزوائد)(9/114) :

(( وفيه عبد السلام بن صالح وهو ضعيف)).

قال الحافظ في(لسان الميزان6/127):

(( أخرجه العقيلي في الضعفاء [(4/166)]، وأخرج له هذا الحديث)).


1 ـ فهل وجدت في عقائد الشيعة أنهم يقولون بان السيدة عائشة زانية والعياذ بالله؟

نعم الشيعة يرمون عائشة رضي الله عنها بالزنا تصريحا و تضمينا.

2 ـ فهل هو رأي مذهب الشيعة عامة أو رأي لبعض أفراد الشيعة؟

هل قول جميع طوائفهم،ممكن جدا ،لكن بعض الشيعة كابن أبي حديد يبرئها من هذه التهم.

ولكن كون أكثر الشيعة يكفرونها،ويتهمونها بقتل رسول الله صلى الله عليه و سلم ويسمونها " الشيطانة "،هو أخطر من اتهامها بالزنا،و إن كانت هذه التهمة يترتب عليها هي الأخرى الكفر، إذ فيها طعن في عرض رسول الله صلى الله عليه و سلم وتكذيب للقرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل ظنتم بأمكم خيراً ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة الامامية  :: قسم اهل البيت :: قسم الدفاع عن المذهب الجعفري :: منتدى رد الشبهات-
انتقل الى: