منتديات الشيعة الامامية

ان الكتابات تعبر عن راي كاتبها
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الوهابيه في خدمة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مهيمن

avatar

عدد المساهمات : 434
تاريخ التسجيل : 09/12/2011

مُساهمةموضوع: الوهابيه في خدمة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الأحد ديسمبر 18, 2011 1:25 pm

هل فكر الوهابيه يوما ما بمصالح المسلمين الكبرى؟

هل فكروا يوما فى التصدى للمطامع الاستعماريه فى بلادنا الاسلاميه؟

هل شغلهم الغزو الغربى لبلاد المسلمين؟

ماذا قدموا فى مواجهه النفوذ الصليبى والصهيونى فى بلاد الاسلام؟

ما هو موقفهم من الولاء للغرب وفتح الابواب امامه ليبسط يديه على ثروات المسلمين وعلى سيادتهم وكرامتهم؟

لم يعد شى‏ء من ذلك خفيا على احد، فما ان يفتح المسلم عينيه الا ويدرك ان الوهابيه هم اول خدام الاستعمار الغربى فى بلاد المسلمين..

وليس هذا فقط، بل انك لو تتبعت تراث محمد بن عبد الوهاب وقاده الوهابيه الاوائل من بعده فلا تجد فيه اثرا لعماره الارض، واقامه العدل، وانصاف المظلوم، ومكافحه الفقر والجهل..

ولا تجد فيه اثرا لتحسين وجه الحياه، وتحقيق التقدم العلمى والاقتصادى والاجتماعى..ولا اثرا للسلم والرخاء..

بل لا تجد فيه سوى تكفير المسلمين ورميهم بالشرك، وايجاب قتالهم واستباحه دمائهم واموالهم!!

ان كل الذى يشغلهم هو وجود قبر هنا، ومسجد هناك، ورجل يقول: يا نبى الرحمه اشفع لى عند اللّه!!

هذا هو شغلهم لا غير، وهذا هو همهم الوحيد الذى انطلقوا تحت غطائه يسفكون دماء المسلمين ويستبيحون المحرمات ويثيرون الفتن واحده بعد الاخرى، ولا يهمهم بعد ذلك ان تكون بلاد المسلمين غرضا للاعداء من مشركين وكفار وصليبيين وصهاينه.

هل هز مشاعر شيوخ الوهابيه وامرائهم ما جرى لبيت المقدس، ولمسلمى البوسنه والهرسك ولبنان، كما هزهم قبر سيد الشهداء حمزه بن عبد المطلب الذى كان الصحابه يزورونه ويصلون عنده؟

ام اثارهم التسلط الامريكى على منابع النفط فى بلادنا الاسلاميه، كما اثارهم قبر ريحانه الرسول الحسين بن على الذى كان الصحابه والتابعون يشدون الرحال لزيارته وحتى فى زمن الامام احمد بن حنبل كما تقدم نقله عن ابن تيميه؟

وهل سيثيرهم الحصار المفروض على الشعب الليبى المسلم بلا حجه وبلا ادنى ذريعه يمكن قبولها، كما اثارهم ما وجدوه من هدايا علقت عند قبر الرسول الاكرم؟

ليتنا نجد منهم ذلك او بعضا من ذلك..

انها لمن دواعى الاسى ان تنفق كل هذه الاوقات والجهود والاموال والطاقات الفكريه فى الخوض فى سفاسف الامور وتوافه الكلام التى لا ينشد لها الا الجهله والغوغاء والعاطلون من الناس.

ان الذى جعل الوهابيه يجدون شغلهم الشاغل فى هذه المواضع عده امور كلها تصدق عليهم:

منها: الضحاله الفكريه وضيق الافق.. فهم لا يحسنون شيئا الا هذا النوع من الكلام، ولا تستوعب اذهانهم سوى هذا المدى من التفكير.

ومنها: العجز عن فهم الحياه وعن مواكبه العصر.. فهم عاجزون تماما عن التقدم فى البحوث الدينيه والعلميه والاجتماعيه تقدما مقبولا فى هذا العصر الحديث، فينكبون على الكلام البالى والمتهرى فيبالغون فى تعظيمه وتقديسه لكى يجدوا لانفسهم منفذا يطلون منه على هذا العالم المتقدم.

ومنها: ضيق صدورهم وامتلا قلوبهم بالحقد وكراهيه الخير وحب الشر لهذه الامه.. فمن تتبع لهجاتهم ونبراتهم المتشنجه والمتوتره وانشدادهم انشدادا فى غير محله وتهورهم فى الخطاب، لمس فيهم الضحاله وضيق الافق والحقد والبغض والهمجيه والتخلف بكل معانيها.

ومنها: موالاتهم الصريحه والعلنيه لاعداء الاسلام.. وهذا موضوع لا يحتاج الى بيان وليس هو بخاف على احد، فليس بين فئات المسلمين من يدين بالولاء للغرب كما يدين له الوهابيه، يخضعون له ويتقربون اليه ويدافعون عن عملائه الخونه، وما يزال هذا هو دينهم الذى لا يرتضون له بدلا.

ان وجودهم فى بلاد الاسلام فتح ولا يزال يفتح الابواب امام الصهيونيه والصليبيه المعتديه لتنفذ كيف تشاء فى الكيان الاسلامى، فتمزق وتنهب وتدمر وتحاصر وتبسط نفوذها، وهولاء يمهدون لها كل شى‏ء ويساندون اخوانهم الخونه فى كل مكان..

انهم الجرثومه الخبيثه التى مهدت للغرب سابقا ان يزرع اسرائيل اللقيطه فى قلب هذه الامه.. وهم الذين ساندوا على الدوام جميع الانظمه العميله للغرب ووقفوا معها بوجه حركات التحرر الابيه..

وهم الجرثومه الخبيثه التى تمهد اليوم لتثبيت اقدام المعسكر الغربى فى قلب العالم الاسلامى.. ولتثبيت اسرائيل اللقيطه حتى لا يفكر احد فى ازالتها..

وهم الايادى اللعينه التى يحركها الغرب لمواجهه الصحوه الاسلاميه المتصاعده اليوم ومسانده الانظمه العمليه والمنافقه التى تتولى قمع الصحوه الاسلاميه بالنار والحديد.هذه هى حقيقه ما انجزه الوهابيه وما ينجزونه اليوم وما يدينون به لمستقبلهم!!

انهم يخشون الصحوه الاسلاميه كما تخشاها اسرائيل، لان مصيرهم اصبح رهينا بمصير اسرائيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُسلمة

avatar

عدد المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 28/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوهابيه في خدمة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 1:33 am

.
.

إنتم تصدوا أولاً للإحتلال في بلادكم الذي دخل عن طريق الروافق الزنادقة علماؤكم

وطردوا اهل الإسلام من بلادهم , وسفكوا دماؤهم و هدموا المساجد وغيرها مما يدل على زندقتكم و عداوتكم للمسلين

ثُمًا تعالى وتكلم عن بلادنا الله يديم عليها الأمن والأمان و الإطمئنان والإيمان

و نحن في خدمة الحرمين الشريفين , لا في خدمة اليهود النجسين , الذين يتعاملون مع ايران المجوس

اللهم أعز الإسلام والمُسلمين وأذل الشرك والمُشركين ودمر أعداءك أعداء الدين و رد كيدهم في نحورهم

وأجعل تدبيرهم تدميرهم يارب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو مهيمن

avatar

عدد المساهمات : 434
تاريخ التسجيل : 09/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوهابيه في خدمة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 12:59 pm

خرج المحتل وولى بدون قتال وعليكم ان تخرجوا القواعد الامريكيه من ارض نجد والحجاز وبعدها تكلمي عن الزندقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُسلمة

avatar

عدد المساهمات : 445
تاريخ التسجيل : 28/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوهابيه في خدمة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 1:14 pm

.
.

القواعد الإمريكية !

أنظر من يتكلم !

الحمد لله بلادنا آمنة وهذا فضل من الله , لأننا موحدون لله , لا نعبد إلا أياه

( ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وأن الله سميع عليم ( 53 )

( ومن يبدل نعمة الله من بعد ما جاءته فإن الله شديد العقاب )



تُب يا أبا مُهيمن قبل أن تندم

فالموت قريب .


اللهم توفنا مسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوهابيه في خدمة من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة الامامية  :: قسم اهل البيت :: قسم الدفاع عن المذهب الجعفري :: منتدى رد الشبهات-
انتقل الى: