منتديات الشيعة الامامية

ان الكتابات تعبر عن راي كاتبها
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تأنيسها أمّها قبل ولادتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع القائم



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: تأنيسها أمّها قبل ولادتها   الأحد يناير 24, 2010 8:43 am


تأنيسها أمّها قبل ولادتها

1ـ عن خديجة رضي الله عنها قالت: لما حملت بفاطمة حملت حملا خفيفا وتحدثني في بطني، فلما قربت ولادتها دخل عليَّ أربع نسوة عليهن من الجمال والنور ما لايوصف، فقالت إحداهن: أنا أمك حواء، وقالت الأخرى: أنا آسية بنت مزاحم، وقالت الأخرى: أنا كلثم أخت موسى، وقالت الأخرى: أنا مريم بنت عمران أم عيسى، جئنا لنلي من أمرك ماتلي النساء فولدت فاطمة، فوقعت على الأرض ساجدة رافعة أصبعها(1).

2 ـ فلما سأله الكفار أن يريهم انشقاق القمر، وقد بان لخديجة حملها بفاطمة وظهر، قالت خديجة: واخيبة من كذب محمداً وهو خير رسول ونبي! فنادت فاطمة من بطنها: يا أماه لا تحزني ولا ترهبي فإن الله مع أبي. فلما تم أمد حملها وانقضى وضعت فاطمة، فأشرق بنور وجهها الفضاء(2).

3 ـ إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: أتاني جبرئيل بتفاحة من الجنة، فأكلتها، وواقعت خديجة، فحملت بفاطمة، فقالت: إني حملت حملا خفيفا، فإذا خرجت حدثني الذي في بطني. فلما أرادت أن تضع بعثت إلى نساء قريش ليأتينها فيلين منها ما يلي النساء ممن تلد، فلم يفعلن وقلن: لا تأتيك وقد صرت زوجة محمد(3).

4 ـ ذكر الشيخ عز الدين عبد السلام الشافعي في رسالته في مدح الخلفاء الراشدين: إنه لما حملت خديجة بفاطمة، تكلمها ما في بطنها وكانت. كانت تكتمها عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فدخل عليها يوما فوجدها تتكلم وليس معها غيرها، فسألها عمن كانت تخاطبه، فقالت: مع ما في بطني فإنه يتكلم معي، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: أبشري يا خديجة، هذه بنت جعلها الله أم أحد عشر من خلفائي، يخرجون بعدي وبعد أبيهم (صلوات الله عليهم أجمعين)(4).

5 ـ في حديث طويل عن الصادق عليه السلام: فدخل (رسول الله صلى الله عليه وآله) يوما وسمع خديجة تحدث فاطمة فقال لها: يا خديجة، من يحدثك؟ قالت: الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني. فقال لها هذا جبرائيل يبشرني أنها أنثى، وأنها النسمة الطاهرة الميمونة، وأن الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها وسيجعل من نسلها أئمة في الأمة(5).


1 - ينابيع المودة: ص198.

2 - الروض الفائق: ص314.

3 - ذخائر العقبى: ص44.

4 - إحقاق الحق: ج10، ص12.

5 - البحار: ج16، ص80.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأنيسها أمّها قبل ولادتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة الامامية  :: قسم اهل البيت :: منتدى اهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: