منتديات الشيعة الامامية

ان الكتابات تعبر عن راي كاتبها
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 علي(عليه السلام) هو الخليفة الأول بأحاديث اهل السنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ منتظرالشبلي



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 06/05/2012

مُساهمةموضوع: علي(عليه السلام) هو الخليفة الأول بأحاديث اهل السنة   الإثنين مايو 07, 2012 1:08 am


بسم الله الرحمن الرحيم

وأفلح من صلى على محمد وأل محمد

التاريخ والحقائق المترابطة تشهد على ان الامام علي هو الخليفة الاول ويهشد بذلك كثير من احاديث السنة ايضا اللذين ينكرون عليه ذلك و أعلن النبي رسمياً ولاية علي واليكم الدلائل ..


أعلن النبي رسمياً ولاية علي في غدير خم وهنأه عمر والصحابة !!
مسند أحمد / ج: 4 ص : 281 :
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة أنا علي بن زيد عن عدى بن ثابت عن البراء بن عازب قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فنزلنا بغدير خم فنودي فينا الصلاة جامعة وكسح لرسول الله صلى الله عليه وسلم تحت شجرتين فصلى الظهر وأخذ بيد عليٍّ رضي الله تعالى عنه ، فقال : ألستم تعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا بلى قال : ألستم تعلمون أني أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا بلى قال فأخذ بيد عليٍّ فقال : من كنت مولاه فعليٌّ مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه. قال فلقيه عمر بعد ذلك فقال له هنيئاً يا ابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة . قال أبوعبد الرحمن ثنا هدية بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه .

• يا ابن أبي طالب أصبحت اليوم ولي ... كل مؤمن !!
» أسد الغابة / ج: 4 ص : 28 :
أنبأنا أبو الفضل ابن أبي عبيد الله الفقيه بإسناده إلى أبي يعلى أحمد بن علي أنبأنا القواريري حدثنا يونس بن أرقم حدثنا يزيد بن أبي زياد عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال : شهدت علياً في الرحبة يناشد الناس أنشد الله من سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم غدير خم : من كنت مولاه فعليٌّ مولاه لما قام قال عبدالرحمن فقام اثنا عشر بدرياً كأني انظر إلى أحدهم عليه سراويل فقالوا إنا نشهد أنا سمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم غدير خم : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجي أمهاتهم ؟ قلنا بلى يارسول الله فقال : من كنت مولاه فعليٌّ مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه . وقد روي مثل هذا عن البراء بن عازب وزاد فقال عمر بن الخطاب يا ابن أبي طالب أصبحت اليوم ولي كل مؤمن .


• طوبي لك ياعلي أصبحت مولى كل مؤمن ومؤمنة !!
» الروضة المختارة / ص : 79 :
وغدير خم : موضع بين مكة والمدينة . أبان بين . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله . وقال : من كنت مولاه فعلي مولاه . فقال عمر : طوبى لك ياعلي أصبحت مولى كل مؤمن ومؤمنة .


• بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت ... مولاي ومولى كل مسلم !!» المعيار والموازنة / ص : 213 :
وقد روى الخطيب والحافظ الحسكاني وابن عساكر وابن كثير والخوارزمي وابن المغازلي بأسانيد عن أبي هريرة قال : من صام يوم ثماني عشر من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهراً ، وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي بن أبي طالب فقال : ألست ولي المؤمنين ؟ قالوا : بلى يا رسول الله . قال : من كنت مولاه فعليٌّ مولاه ، فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم ، فأنزل الله عزوجل : " اليوم أكملت لكم دينكم . . "



• وقالوا كان وجه عمر وأبي بكر طبيعياً لم يتغير يوم الغدير ؟! » لسان الميزان / ج: 1 ص : 387 :
اسفنديار بن الموفق بن محمد بن يحيى أبو الفضل الواعظ ، روى عن أبي الفتح ابن البطي ومحمد بن سليمان وروح بن أحمد الحديثي وقرأ الروايات على أبي الفتح بن رزيق وأتقن العربية وولي ديوان الرسائل ، روى عنه الدبيثي وابن النجار وقال برع في الأدب وتفقه للشافعي وكان يتشيع وكان متواضعاً عابداً كثير التلاوة ، وقال ابن الجوزي حكى عنه بعض عدول بغداد أنه حضر مجلسه بالكوفة فقال : لما قال النبي صلى الله عليه وسلم من كنت مولاه فعليٌّ مولاه تغير وجه أبي بكر وعمر فنزلت ( فلما رأوه زلفة سيئت وجوه الذين كفروا ) ، فهذا غلو منه في شيعية وذكره ابن بابويه فقال كان فقيها دينا صالحا لقبه صائن الدين ).


• عمر ومعاوية يخوضان حملة لأبعاد آية ( اليوم أكملت ..) عن يوم الغدير !! وكل هذا لانهم يعلمون بأن هذه الحديث هو حديث تعين الامام علي خليفة للمسلمين لذلك بعد هذه الخطبة انزلت الاية الكريمة ( اليوم اكملت ... ) لتبين وتنص ان الخليفة عين والدين اكمل .


» البخاري / ج: 1 ص : 16 :
حدثنا الحسن بن الصباح سمع جعفر بن عون حدثنا أبوالعميس قال أخبرنا قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أن رجلاً من اليهود قال له يا أمير المؤمنين آية في كتابكم تقرؤنها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا قال أي آية ؟ قال ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) قال عمر قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم جمعة .

• أصل كل روايات نزول الآية في عرفة .. عن عمر فقط يوم الجمعة!!

» البخاري / ج: 8 ص: 137 :
حدثنا الحميدي حدثنا سفيان عن مسعر وغيره عن قيس بن مسلم عن طارق ابن شهاب قال قال رجل من اليهود لعمر يا أمير المؤمنين لو أن علينا نزلت هذه الآية اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً لاتخذنا ذلك اليوم عيداً فقال عمر إني لأعلم أي يوم نزلت هذه الآية نزلت يوم عرفة في يوم جمعة .

• وروى النسائي أنها نزلت في عرفة يوم .. الخميس !!

» سنن النسائي / ج: 5 ص: 251 :
ما ذكر في يوم عرفة أخبرنا إسحق بن إبراهيم قال أنبأنا عبدالله بن إدريس عن أبيه عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال قال يهودي لعمر لو علينا نزلت هذه الآية لاتخذناه عيداً اليوم أكملت لكم دينكم قال عمر قد علمت اليوم الذي أنزلت فيه والليلة التي أنزلت ليلة الجمعة ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعرفات .

• لو كان يوم عرفة يوم جمعة يا عمر ... لصلى النبي صلاة الجمعة !!

» سنن النسائي / ج: 1 ص: 290 :
الجمع بين الظهر والعصر بعرفة أخبرني إبراهيم بن هرون قال حدثنا حاتم بن إسماعيل قال حدثنا جعفر بن محمد عن أبيه أن جابر بن عبدالله قال سار رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتى عرفة فوجد القبة قد ضربت له بنمرة فنزل بها حتى إذا زاغت الشمس أمر بالقصواء فرحلت له حتى إذا انتهى إلى بطن الوادى خطب الناس ثم أذن بلال ثم أقام فصلى الظهر ثم أقام فصلى العصر ولم يصل بينهما شيئاً !!

• والصحيح يكون أول ذي الحجة الاثنين .. عرفات الثلاثاء .. يوم الغدير الخميس !!

» البخاري / ج: 4 ص: 6 :
وعن يونس عن الزهري قال أخبرني عبدالرحمن بن كعب بن مالك رضي الله عنه أن كعب ابن مالك كان يقول لقلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إذا خرج في سفر إلا يوم الخميس . حدثنا عبدالله بن محمد حدثنا هشام أخبرنا معمر عن الزهري عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم الخميس في غزوة تبوك وكان يحب أن يخرج يوم الخميس . باب الخروج بعد الظهر حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد عن أيوب عن أبى قلابة عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالمدينة الظهر أربعاً والعصر بذي الحليفة ركعتين وسمعتهم يصرخون بهما جميعاً باب الخروج آخر الشهر وقال كريب عن ابن عباس رضي الله عنهما انطلق النبي صلى الله عليه وسلم من المدينة لخمس بقين من ذي القعدة وقدم مكة لأربع ليال خلون من ذي الحجه .


فهذه المحاولات كله فقط لتشتيت الهدف وهو تنصيب الامام يوم الغدير والصدمه التي اصابه ابوبكر وعمر جعلتهم لايركزون بهذه المصادر التي ذكرنها لذلك جاء منع التدوين فقط لهذا الموضوع ورغم منع التدوين ظهر لنا هذه المصادر لذلك لنفكر قليل ماذا لو لم يكن المنع بالتدوين فماذا نجد ولكن دهاء ابوبكر وعمر كبير جدا ولكن كل هذا لايضر ولاينفع للمحبين والمخلصين للامام علي عليه السلام .

• والذي يستدل على امامة ابوبكر بالصلاة فكان أبو بكر وعمر جنديين في جيش أسامة ! لذلك اذن اسامة افضل منهم لتولي الخلافة اذا الموضوع يقدر بهذا الحجم .

» كنز العمال / ج: 10 ص : 570 :
بعث أسامة 30264 عن عروة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قد قطع بعثا قبل مؤتة وأمر عليه أسامة بن زيد وفي ذلك البعث أبوبكر وعمر ، فكان أناس من الناس يطعنون في ذلك لتأمير رسول الله صلى الله عليه وسلم أسامة عليهم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطب الناس ثم قال : إن أناسا منكم قد طعنوا في تأمير أسامة وإنما طعنوا في تأمير أسامة كما طعنوا في تأمير أبيه من قبله ، وأيم الله إن كان لخليقاً للإمارة وإن كان من أحب الناس إلي وإن ابنه من أحب الناس إلي من بعده ، وإني لأرجو أن يكون من صالحيكم فاستوصوا به خيراً ( ش ) .

لذلك النص الالهي بين للقوم الناكرين ولذلك عصو رب العالمين ونختم بحديث واحد يبين من مصادرنا تكمله ما خففوه او حذفوه هؤلاء الحاقدين الماكرين .

في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى سليم بن قيس الهلالى عن اميرالمؤمنين عليه السلام انه قال في اثناء كلام له في جمع من المهاجرين والانصار في المسجد ايام خلافة عثمان: فانشدكم الله عزوجل اتعلمون حيث نزلت: (يا ايها الذين آمنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولى الامر منكم) وحيث نزلت: (ولم يتخذوا من دون الله ولارسوله ولا المؤمنين وليجة) قال الناس: يا رسول الله هذه خاصة في بعض المؤمنين ام عامة لجميعهم؟ فأمرالله عزوجل نبيه صلى الله عليه وآله ان يعلمهم ولاة امرهم وأن يفسر لهم من الولاية مافسر لهم من صلوتهم وزكوتهم وصومهم وحجهم فنصبنى للناس بغدير خم ثم خطب فقال: ايها الناس ان الله ارسلنى برسالة ضاق بها صدرى وظننت ان الناس: يفتتنون بها فأوعدنى لابلغنها او ليعذبنى، ثم أمر فنودى الصلوة جامعة ثم خطب الناس فقال: ايها الناس أتعلمون ان الله عزوجل مولاى وانا مولى المؤمنين وانا اولى بهم من انفسهم؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: قم ياعلى فقمت فقال: من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله، فقام سلمان فقال: يارسول الله ولاء كماذا؟ فقال عليه السلام ولاء كولائى من كنت اولى به من نفسه فعلى اولى به من نفسه، فانزل الله تبارك وتعالى: (اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا)وكبررسول الله صلى الله عليه وآله وقال الله اكبر تمام نبوتى وتمام دينى دين الله عزوجل وولاية على بعدى، فقام ابوبكر وعمر فقالا: يا رسول الله هذه الايات خاصة في على؟ فقال عليه السلام بلى خاصة فيه وفى اوصيائى إلى يوم القيامة، قالا: يا رسول الله بينهم لنا قال على اخى ووزيرى ووارثى ووصيى وخليفتى في امتى وولى كل مؤمن بعدى ثم ابنى الحسن ثم ابنى الحسين ثم تسعة من ولد الحسين واحد بعد واحد القرآن معهم وهم مع القرآن لايفارقونه ولايفارقهم حتى يردوا على حوضى؟ قالوا: اللهم نعم قد سمعنا ذلك وشهدنا كما قلت سواء وقال بعضهم: قد حفظنا جل ماقلت ولم نحفظه كله، وهؤلاء الذين حفظوا اخيارنا وأفاضلنا، فقال على عليه السلام صدقتم ليس كل الناس يتساوون في الحفظ.


اللهم صلّ على محمد وآل محمد..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مرتضى الفضلي



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 08/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: علي(عليه السلام) هو الخليفة الأول بأحاديث اهل السنة   الثلاثاء مايو 08, 2012 11:59 am

السلام عليك يا أمير المؤمنين يا خليفة رسول الله(صلى الله عليه وآله) صدقا وعدلا....
موفق أستاذنا الشبلي على هذا الموضوع الرائع



















ززز
[u][center][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورده السنه



عدد المساهمات : 623
تاريخ التسجيل : 10/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: علي(عليه السلام) هو الخليفة الأول بأحاديث اهل السنة   الأحد مايو 13, 2012 10:55 am

انت فقط تنسخ وتلصق
وانت واثق ومتاكد مليون في الميه مذهبك باطل وعقيده فاسده وانك تضحك علي نفسك اتق الله وخاف من ربك
سوال واحد ينسف عقيدتكم المبنيه علي الخرافات وبدع وشركيات وفصص اطفال الفالي
تخبط علامتهم الأميني: أراد إثبات الإمامة بحديث الغدير فنسف كل ما عداه من أدلة الإمامة

[color=blue]--------------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين , وبعد فهذا شاهد جديد على اضطراب مذهب الإمامية وتخبط علمائه في تقريراتهم ، إذ حاول علامتهم الأميني - صاحب موسوعة الغدير المهمة عندهم - أن يثبت فيه بأن معنى المولى في حديث الغدير ( من كنت مولاه .. ) هو الإمامة وذلك في معرض رده على دعوى أهل السنة بأن معناه هو المحبة والنصرة ..
فكان من بين الأدلة التي اعتمدها في تفنيد كونها المحبة والنصرة هو أن هذا المعنى معروف ثبوته لعلي رضي الله عنه سلفاً بعدة أدلة من الكتاب والسنة ومن ثم لا يكون هو المراد بالولاية في حديث الغدير وإليكم نص كلامه في الموضعين مع بيان موطن نسفه لأدلتهم على الإمامة من القرآن والسنة وكما يلي:

الموضع الأول:
نقل في كتابه ( الغدير ) ( 1 / 379 ):[ 13 - ما أخرجه شيخ الاسلام الحمويني في " فرايد السمطين " عن أبي هريرة قال : لما رجع رسول الله عن حجة الوداع نزلت آية : يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك . الآية . ولما سمع قوله تعالى : والله يعصمك من الناس اطمئن قلبه ( إلى أن قال بعد ذكر الحديث ) :
وهذه آخر فريضة أوجب الله عباده ، فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلت قوله : اليوم أكملت لكم دينكم . الآية . ].
ثم قال معلقاً على الحديث مستنبطاً منه أن المراد به هو الإمامة وليس المحبة والنصرة حيث قال:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورده السنه



عدد المساهمات : 623
تاريخ التسجيل : 10/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: علي(عليه السلام) هو الخليفة الأول بأحاديث اهل السنة   الأحد مايو 13, 2012 11:16 am

وهذه من كتبكم وانتم تعرفون جيدا انكم مدلسين وكذابين وانكم بعت شرفكم
إثبات صحة خلافة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم من كتب الشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم


هذه بعض الأدلة التي تثبت صحة خلافة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم من كتب الشيعة أنفسهم , وهذا إن دل فإنما يدل على شدة غباء هؤلاء القوم وأنهم ورثوا هذا المذهب بعصبية عمياء دون نظر وبحث وتحري للوصول إلى الحقيقة .

واقتصرت في استدلالي في هذا الموضوع على كتاب (نهج البلاغة) المعروف عند الشيعة حيث قال عنه أحد أكبر علماء الشيعة المعاصرين ، الهادي كاشف الغطاء في كتابه مستدرك نهج البلاغة : ( بأن كتاب نهج البلاغة أو ما اختاره العلامة أبو الحسن محمد الرضا . من كلام مولانا أمير المؤمنين .....من أعظم الكتب الإسلامية شأنا - إلى أن قال - نور لمن استضاء به ، ونجاة لمن تمسك به ، وبرهان لمن اعتمده ، ولب لمن تدبره ) مقدمة / مستدرك نهج البلاغة ص5 .


وقال أيضا ( إن اعتقادنا في كتاب نهج البلاغة أن جميع مافيه من الخطب والكتب والوصايا والحكم والآداب حاله كحال ما يروى عن النبى صلى الله عليه وسلم وعن أهل بيته في جوامع الأخبار الصحيحة والكتب المعتبرة ) الهادي كاشف الغطاء/مستدرك نهج البلاغة ص 191.

وهذه هي الأدلة :


1- في نهج البلاغة خطبة لعلي رضي الله عنه حينما دعوه إلى البيعة بعد مقتل عثمان رضي الله عنهما قال فيها : ( دعوني والتمسوا غيري ، فإنا مستقبلون أمرا له وجوه وألوان ، لا تقوم له القلوب ، ولا تثبت عليه العقول ... إلى أن قال : وإن تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ، وأنا لكم وزيرا خير لكم مني أميرا ) " نهج البلاغة ص 178 ، 179 شرح محمد عبده / دار الأندلس للطباعة والنشر والتوزيع " فلله العجب !
إذ لو كان أمر الإمامة أو الخلافة كما يصورها الشيعة بأنها نص إلهى في علي رضي الله عنه وأبنائه الإحدى عشر من بعده ، كما يذكر ذلك الكليني في الكافي : ( عن أبي عبد الله ع قال : إن الإمامة عهد من الله عز وجل معهود لرجال مسمين ليس للإمام أن يزويها عن الذي يكون بعده ) " الكافي/لمحمد بن يعقوب الكليني ج1ص 278 " .

2 - وقال علي رضي الله عنه أيضا - حسب ما رووا - في نهج البلاغة مخاطباً طلحة والزبير: ( والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ، ولا في الولاية إربة ، ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها ) " نهج البلاغة ص 397 شرح محمد عبده " .

فهل يجوز بعد هذا لأحد أن يقول بأن هناك نصاً إلهياً وهذا علي رضي الله عنه يقول بأنه ليس له في الخلافة رغبة ؟ وأنهم حملوه عليها . فلو كان هناك نص لما رفض علي رضي الله عنه الخلافة ، و ما العمل وقد جعلوا من أنـكر الإمـامة كافراً.
قال الصدوق ( ابن بابويه القمي ) ! مصرحا ( إعتقادنا فيمن جحد إمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والأئمة من بعده أنه كمن جحد جميع الأنبياء ، وإعتقادنا فيمن أقر بأمير المؤمنين وأنكر واحدا من بعده من الأئمة إنه بمنزلة من أقر بجميع الأنبياء ، ثم أنكر نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ) " الاعتقادات للقمي ص111" . وقال الطوسي : ( ودفع الإمامة كفر ، كما أن دفع النبوة كفر لأن الجهل بهما على حد واحد ) " الطوسي / تلخيص الشافي : 4/131 ، بحار الانوار 8/368 " .

كيف يستطيع علي رضي الله عنه أن يقول دعوني والتمسوا غيري هل يتهم الشيعة الإمام علي رضي الله عنه بعصيان الله ؟ أين حبهم لعلي رضي الله عنه ؟ إن عليا رضي الله عنه عند أهل السنة من خيرة الصحابة ومن أكثرهم طاعة لله ، وإنه من المبشرين بالجنة ، لكننا نقول بأن عليا رضي الله عنه هنا ( وفي نهج البلاغة ) يقرر أن الخلافة يجوز أن تكون له أو لغيره ، ويقول نفسه عن نفسه أكون مقتدياً خيرا لي من أن أكون إماماً . فهو لا يرى الأمر كما يراه الشيعة .

3 - وفي نهج البلاغة أن علياً قال في وصف بيعته بالخلافة ( وبسطتم يدي فكففتها ، ومددتموها فقبضتها ، ثم تداككتم علي تداكُ الهيم على حياضها يوم وردها ) " نهج البلاغة شرح محمد عبده ص 430" . فهذا الوصف منه يدل على أنه لم يقبل عليها وكان يتمنعها حتى أن لم يجد بدا من قبول بيعتهم له .

4 - وورد في نهج البلاغة قول علي رضي الله عنه وهو يذكر أمر الخلافة والإمامة : ( رضينا عن الله قضائه ، وسلمنا لله أمره ....... فنظرت في أمري فإذا طاعتي سبقت بيعتي إذ الميثاق في عنقي لغيري ) " نهج البلاغة ص 81 خطبة 37 ط بيروت بتحقيق صبحي الصالح ، نهج البلاغة شرح محمد عبده ص 95-96 " .

إذن أمر الله الذي سلم له علي : أن تكون الخلافة في أبي بكر ، فأين أمر الله بالخلافة والإمامة لعلي ؟!! .

ويقول علي البحراني في منار الهدى ( ولما رأى ذلك تقدم إلى الصديق ، وبايعه المهاجرون والأنصار ، والكلام من فيه وهو يومئذ أمير المؤمنين وخليفة المسلمين ، لا يتقي الناس ، ولا يظهر إلا ما يبطنه لعدم دواعى التقية ، وهو يذكر الأحداث الماضية فيقول : ( فمشيت عند ذلك إلى أبى بكر ، فبايعته ، ونهضت في تلك الأحداث ... فتولى أبو بكر تلك الأمور فسدد ويسر وقارب واقتصد فصحبته مناصحا ، وأطعته فيما أطاع الله جاهدا ) " منار الهدى / لعلي البحراني ص 373 ، وأيضا ناسخ التواريخ ج3 ص532" .

وكان علي رضي الله عنه ـ كما ذكر ـ مطيعا لأبي بكر ممتثلاً لأوامره فقد حدث أن وفداً من الكفار جاءوا إلى المدينة المنورة ، ورأوا بالمسلمين ضعفاً وقلة لذهابهم إلى الجهات المختلفة للجهاد واستئصال شأفة المرتدين والبغاة ، فأحس منهم الصديق خطراً على عاصمة إلإسلام والمسلمين ( فأمر الصديق بحراسة المدينة وجعل الحرس على أنقابها يبيتون بالجيوش ، وأمر عليا والزبير وطلحة وعبد الله بن مسعود أن يرأسوا هؤلاء الحرائر ، وبقوا كذلك حتى أمنوا منهم ) " شرح نهج البلاغة / ج 4 ص 228 ط تبريز" .

أدلة أخرى فيها أن علي رضي الله عنه يعلن ثناءه وحبه لإبي بكر وعمر وعثمان ويمدح أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضى الله عنهم أجمعين : -

1 - وورد في النهج أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه لما استشار عليا رضي الله عنه عند انطلاقه لقتال فارس وقد جمعوا للقتال ، أجابه : ( إن هذا الأمر لم يكن نصره ولا خذلانه بكثرة ولا قلة ، وهو دين الله تعالى الذي أظهره ، وجنده الذي أعده وأمده ، حتى بلغ مابلغ وطلع حيثما طلع ، ونحن على موعد من الله تعالى حيث قال عز اسمه { وعد الله الذين آمنوا } وتلى الآية ، والله تعالى منجز وعده وناصر جنده ، ومكان القيم بالأمر في الإسلام مكان النظام من الخرز فإن انقطع النظام تفرق الخرز ، ورب متفرق لم يجتمع ، والعرب اليوم وإن كانوا قليلاً فهم كثيرون بالإسلام عزيزون بالاجتماع ، فكن قطباً ، واستدر الرحى بالعرب وأصلهم دونك نار الحرب ، فإنك إن شخصت من هذه الأرض انقضت عليك من أطرافها وأقطارها ، حتى يكون ما تدع وراءك من العورات أهم إليك مما بين يديك . إن الأعاجم إن ينظروا إليك غداً يقولوا : هذا أصل العرب فإذا قطعتموه استرحتم ، فيكون ذلك أشد لكَلَبِهم عليك وطمعهم فيك . فأما ماذكرت من مسير القوم إلى قتال المسلمين فإن الله سبحانه وتعالى هو أكره لمسيرهم منك ، وهو أقدر على تغيير ما يكره . وأما ما ذكرت من عددهم فإنا لم نكن نقاتل فيما مضى بالكثرة ، وإنما كنا نقاتل بالنصر والمعونة ) " نهج البلاغة ص257 ، 258 شرح محمد عبده / دار الأندلس للطباعة والنشر والتوزيع / بيروت ". انتهى بلفظه . فتدبر منصفاً لهذا الثناء والحب والخوف على عمر من علي رضي الله عنه فأين ذلك كله ممن يكفر عمر رضي الله عنه ويسبه .

2 - وأيضا في النهج لما استشار عمر بن الخطاب عليا رضى الله عنهما في الخروج إلى غزوة الروم ، قال : ( وقد توكل الله لهذا الدين بإعزاز الحوزة ، وستر العورة ، والذي نصرهم وهم قليل لا ينتصرون ، ومنعهم وهم قليل لا يمتنعون ، حي لا يموت ، إنك متى تسر إلى هذا العدو بنفسك ، فتلقهم فتنكب ، لاتكن للمسلمين كانفة دون أقصى بلادهم ، ليس بعدك مرجع يرجعون إليه . فابعث إليهم رجلاً مجرباً ، واحفز معه أهل البلاء وإلنصيحة ، فإن أظهر الله فذاك ما تحب ، وإن كانت الأخرى ، كنت ردْءاً للناس ومثابة للمسلمين ) " نهج البلاغة ص246،247. شرح محمد عبده / دار الاندلس لملطباعة والنشر " .

تأملوا قوله كنت ردءا للناس ومثابة للمسلمين فلو كان عمر رضي الله عنه كافراً مرتداً لم يقل علي ردءا للناس ومثابة للمسلمين فهل علي رضي الله عنه كان يقول كلاما لا يعتقده أم أنها الحقيقة التي عميت على أهل الأهواء؟؟؟!! .

3 - وأورد المرتضى في النهج عن علي رضي الله عنه من كتابه الذي كتبه إلى معاوية رضي الله عنهما : ( إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان ، على مابايعوهم عليه ، فلم يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أن يرد ، وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار ، فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لله رضى فإن خرج منهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ماخرج منه فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين ، وولاه الله ما تولى ) المصدر السابق ص 446 .

وهنا يستدل الإمام على رضي الله عنه على صحة خلافته وانعقاد بيعته بصحة بيعة من سبقه ، وهذا يعني بوضوح أن عليا رضي الله عنه كان يعتقد بشرعية خلافة أبى بكر وعمر وعثمان ، كما يذكر في هذا النص الواضح في معناه والذي كتبه إلى معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه ، بأن الإمامة والخلافة تنعقد باتفاق المسلمين واجتماعهم على شخص ، وخاصة في العصر الأول باجتماع الأنصار والمهاجرين فإنهم اجتمعوا على أبى بكر وعمر ، فلم يبق للشاهد أن يختار ، ولا للغائب أن يرد .

4 - وفى النـهج أيضـا - عن علي رضي الله عنه (لله بلاء فـلان لقـد قـوم الأود وداوى العمد ، وأقام السنة ، وخلف البدعة ، وذهب نقي الثوب ، قليل العيب ، أصاب خيرها واتقى شرها ، أدى لله طاعة واتقاه بحقه ، رحل وتركهم في طرق متشعبة لا يهتدي إليها الضال ، ولا يستيقن المهتدي )" نهج البلاغة ص430 شرح محمدعبده " .
وقد حذف الشريف صاحب النهج حفظا لمذهبه لفظ (أبي بكر أو عمر ) وأثبت بدله (فلان ) ، ولهذا الإبهام اختلف الشراح فقال البعض هو أبو بكر والبعض عمر ، ورجح الأكثر الأول وهو الأظهر ، فقد وصفه من الصفات بأعلى مراتبها فناهيك به وناهيك بها ، وغاية ما أجابو أن هذا المدح كان من الإمام لاستجلاب قلوب الناس لإعتقادهم بالشيخين أشد الإعتقاد ولايخفى على المنصف أن فيه نسبة الكذب لغرض دنيوي مظنون الحصول ، بل كان اليأس منه حاصلا قاطعا ، وفيه تضييع غرض الدين بالمرة ، فحاشا لمثل الإمام أن يمدح مثلهما " أي إلا من اعتقاد بصدق ما يقوله " ، لو كانا كما يزعمون ، وأيضا أية ضرورة تلجأه إلى هذه التأكيدات والمبالغات ؟ وأيضا في هذا المدح العظيم الكامل تضليل الأمة وترويج الباطل ، وذلك محال من المعصوم - حسب اعتقاد الشيعة - بل كان الواجب عليه بيان الحال لما بين يديه ، فانظر وأنصف .

وقد احتار الإمامية الإثنا عشرية بمثل هذا النص ، لأنه في نهج البلاغة وما في النهج عندهم قطعي الثبوت !!!
5 – وأيضا فقد زوج الإمام علي رضي الله عنه ابنته أم كلثوم عمر بن الخطاب رضي الله عنه (فروع الكافي كتاب الطلاق باب المتوفى عنها زوجها 6/115-116).
وأيضا سمى الإمام أولاده بأسماء الخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم (كشف الغمة للأربلي والإرشاد للمفيد)


6 - وجاء أيضا في أحد شروحهم لنهج البلاغة : ( ولما حوصر عثمان رضي الله عنه في بيته قام علي بالدفاع عنه بيده ولسانه)" شرح نهج البلاغة للبحراني ج 4 ص354.

7 - وورد في في نهج البلاغة خطبة على رضي الله عنه والتي تدور حول مدح وثناء على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ونعرض هنا جزءاً منها : ( لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فما أرى أحدا يشبههم منكم لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً وقد باتوا سجداً وقياماً يراوحون بين جباههم ويقبضون على مثل الجمر من ذكر معادهم كأن بين أعينهم ركب المعزى من طول سجودهم ، إذا ذكر الله همرت أعينهم حتى ابتلت جيوبهم ومادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفا من العقاب ورجاءا للثواب ) " نهج البلاغة تحقيق صبحي الصالح ص143، وشرح أبي الحديد ج7ص77 ، وشرح محمد عبده ص190 نهج البلاغة تحقيق صبحي الصالح ص143، وشرح أبي الحديد ج7ص77 ، وشرح محمد عبده ص190"

8 – وقال أيضا مادحا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (وفي نهج البلاغة ؟!) : ( أين القوم الذين دعوا إلى الإسلام فقبلوه وقرأو القرآن فأحكموه ، وهيجوا إلى القتال فَوَلِهُوا وَلَهَ اللقاح إلى أولادها ، وسلبوا السيوف أغمادها وأخذوا بأطراف الأرض زحفاً زحفاً ، وصفاً صفاً ، بعض هلك ، وبعض نجا ، لا يبشرون بالأحياء ، ولا يعزون بالموتى ، مر العيون من البكاء خمص البطون من الصيام ، ذبل الشفاه من الدعاء ، صفر الألوان من السهر ، على وجوههم غبرة الخاشعين ، أولئك أخواني الذاهبون ، فحق لـنا أن نظمأ إليهم ونعض الأيدي على فراقهم ) " نهج البلاغة شرح محمد عبده ص229، شرح أبي الحديد ج7ص291"

9 - وهاهو نهج البلاغة مليء من منع علي لأصحابه من السب والشتم والتكفير والتفسيق ، وحتى لمقاتليه في حرب صفين ، وعنوان الخطبة ( ومن كلام له عليه السلام وقد سمع قوما من أصحابه يسبون أهل الشام أيام حربهم في صفين ) : ( إني أكره لكم أن تكونوا سبابين ، ولكنكم لو وصفتم أعمالهم وذكرتم حالهم ، كان أصوب في القول ، وأبلغ في العذر ، وقلتم مكان سبكم إياهم : ( اللهم احقن دماءنا ودماءهم ، وأصلح ذات بينا وبينهم ، واهدهم من ضلالتهم حتى يعرف الحق من جهله ، ويروي عن الغي والعدوان من لهج به ) " نهج البلاغة شرح محمد عبده ص 398 ، نهج البلاغة تحقيق صبجي ألصالح ص323 ، شرح أبي الحديد ج11ص21"

10 - وجاء في نهح البلاغة ،كتاب علي رضي الله عنه إلى الأمصار يذكر فيه ما جرى بينه وبين أهل صفين ( وكان بدء أمرنا أنا التقينا والقوم من أهل الشام ، والظاهر أن ربنا واحد ، ودعوتنا في الإسلام واحدة ، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله ، والتصديق برسوله ولا يستزيدوننا ، والأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء) " نهج البلاغة شرح محمد عبده ص 543"

إن علياً رضي الله عنه لم يكفر أحداً ممن قاتله حتى ولا الخوارج ، ولا سبا ذرية أحد منهم ، ولا غنم ماله ، ولا حكم في أحد ممن قاتله بحكم المرتدين كما حكم أبو بكر وسائر الصحابة في بني حنيفة وأمثالهم من المرتدين ، بل كان يترضى . عن طلحة والزبير وغيرهما ممن قاتلهم ، ويحكم فيهم وفي أصحاب معاوية ممن قاتلهم بحكم المسلمين ، وقد ثبت بالنقل الصبحيح أن مناديه نادى يوم الجمل لا يتبع مدبر ، ولا يجهز على جريح ولا يغنم مال . واستفاضت الآثار أنه كان يقول عن قتلى معاوية : إنهم جميعا مسلمون ليسوا كفارا ولا منافقين . وهذا ثبت بنقل الشيعة نفسها ، فقد جاء في كتبهم المعتمدة عندهم ( عن جعفر عن أبيه أن عليا - عليه السلام - لم يكن ينسب أحدا من أهل حربه إلى الشرك ولا إلى النفاق ، ولكنه يقول : هم بغوا علينا ) " قرب الإسناد ص 62 ، وسائل الشيعة11/62 .".

والعجب العجب من هؤلاء القوم عندما يزعمون أن الإمامة من ضروريات مذهبهم ويكفر منكرها , وها هي نصوص في كتبهم تخالف ذلك !!!!!!!!

وقد احتارت الإمامية الإثنا عشرية بمثل هذه النصوص ، لأنه في نهج البلاغة وما في النهج عندهم قطعي الثبوت ، وصور شيخهم ميثم البحراني ذلك بقوله : (واعلم أن الشيعة قد أوردوا هنا سؤالا فقالوا : إن هذه الممادح إلتي ذكرها . في حق أحد الرجلين تنافي ما أجمعنا عليه من تخطئتهما وأخذهما لمنصب الخلافة ، فإما أن لا يكون هذا الكلام من كلامه رضي الله عنه ، وإما أن يكون إجماعنا خطأ ) . ثم حملوا هذا الكلام على التقية وأنه إنما قال هذا المدح - من أجل ( استصلاح من يعتقد صحة خلافة الشيخين . واستجلاب قلوبهم بمثل هذا الكلام ) " ميثم البحراني/ شرح نهج البلاغة : 4/98 " .
أى : إن عليا رضي الله عنه - في زعمهم - أظهر لهم خلاف ما يبطن وعمل بالتقية !!
وطبعا كان مكرها عندما زوج ابنته أم كلثوم عمر بن الخطاب رضي الله عنه !
وكان مكرها أيضا عندما سمى أولاده بأسماء الخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم !
وكان ينام بين النبي صلى الله عليه وسلم وعائشة على سرير واحد كما يروون !

ثم يزعمون أنه الإمام بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم !
أهذه صفات الإمام الذي يعلم السر وأخفى ويعلم ما في القلوب كما يزعمون ؟!!
عجبت والله من شدة غباء هؤلاء القوم !


والله لو عاصر الإمام علي هؤلاء الزنادقة لقطعهم إربا
نحن أهل السنة نجل الإمام علي أكثر منهم ونعطيه حقه وقدره .

أرأيتم صحة إثبات خلافة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم من كتب هؤلاء القوم , ثم يكفرون بعد ذلك منكر الإمامة !! قلوب ميتة لا تفهم أي شيء


نسأل الله لنا ولهم الهداية ولجميع المسلمين والحمد لله رب العالمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علي(عليه السلام) هو الخليفة الأول بأحاديث اهل السنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة الامامية  :: قسم اهل البيت :: منتدى الرسول الاكرم-
انتقل الى: